57# 31.7.17 — Solitary

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

ماذا تفعل عندما تشعر بالوحدة؟ عندما تشعر بالضعف؟ عندما تشعر أنك وحيد في هذا العالم كله! لا زلت كلما مر بهي هذا الوضع لجأت للموسيقا، أقفل علي الغرفة وأضع المكبرات على أذني وأرفع الصوت قدر ما أستيطع، حتى أشعر بالخدر يتململ في أضلعي. أغمض عيني أوأسبح في ذلك الفضاء المترامي. يبدو هذا الفضاء مظلماً في البداية، ولكن الألحان تستيطع أن تلونه وتبعث فيه الحياة!

تسمع كثيراً المقولة التي تقول بأن النفس البشرية وديان وجبال. فتارة تجدها منبسطة كل الانبساط في سعة واتساع، وتارة تجدها متقلبة تقلب الطرق بين الجبال! ويصدق هذا القول من عدة جهات، لعل أقربها في حالتي هذه هو أنك بحاجة للحن يتماشى تماماً مع تضاريس نفسك، يصعد عندما تصعد ويهبط عندما تهبط. وليس من السهل أن تجد لحناً كهذا في كل مكتبتك الموسيقية. فإيجاد هذا اللحن أشبه بإيجاد مفتاح لقلبك من بين آلاف المفاتيح!

ولم يصادف أن وجدت مفتاحاً من تلك المفاتيح إلا وأنا بين النوم واليقظة! إذ كان توافق اللحن مع نفسي في تلك اللحظات كفيلاً بأن يوقظني من نومي وغفلتي معاً! كأن طرقات المفتاح وهي تتوافق مع تفاصيل القفل في قلبي كانت كفيلة بإيقاظي مؤذنة بإيجاد مفتاح جديد!

يا مولاي خذ بيدي واستعملني أعواماً

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s