الأب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

مهما كنت قوياً — أنت ضعيف دون أبيك.

منذ عدة أيام راودتني رؤية كنت أتدرب فيها على الكمان. كانت الأوتار غير مشدودة كفاية، وكنت أحاول عبثاً شدها ولم أنجح. وعندما عجزت عن ذلك قلت لنفسي سأعطيها لأبي وهو يصلحها لي.

لا يشعر الإنسان بالمسؤولية كما إلا بعد رحيل أبيه. عندما يعيش الإنسان في كنف أبيه يظل يشعر بأن أباه هو السند الأقوى والأخير في أي مشكلة قد تواجهه دون أن ينجح في حلها بنفسه.

كان أبي يعزف على الكمان بين الحين والحين، وفي خدمته العسكرية التي امتدت أربع سنين ونصف في جبال لبنان المثلجة كانت صوره دائماً تأتي مع الكمان. كان يقول لي بأنه سيرسل بي إلى مدرسة لأتعلم العزف عليها. كان كمانه في منزلنا شيئاً ثميناً ولا تمسه الأيدي، إلا خلسة :).

Advertisements