بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

يقولون إن الإنسان يتغير عندما يبلغ الحافة، ويكتشف في نفسه أشياء لم يكن يعرف أنها موجودة أصلاً!. هناك فقط على الحافة يحدث التغير!. لا زلت أتذكر تلك المقولة التي لا تزال تعطيني الكثير من الأمل في موجهة الإنزلاق نحو الحافة!

إذا كانت الحياة تدفعك للحافة فلا تخف، فالله سوف يعطيك أجنحة هناك!.

لا زلت أذكر أيضاً تلك الحافة التي تجاوزتها في مكان آخر وتعلمت منها الكثير. عندما كنت أواظب على الجري صباحاً كنت ألاحظ أني أتعب بعد مسافة معينة ولا أقوى بعدها على الجري أبداً. ويوماً من الأيام وأنا أجري مع أصدقائي وقد بلغنا أقصى طاقتنا قررت أن أدفع نفسي وأصدقائي أبعد من تلك الحافة، قررت ألا أتوقف!. وظللت أجري وأجري حتى تجاوزت تلك الحافة!. المثير في الأمر أن التعب يبدأ بالأفول بعد أن تتجاوز تلك الحافة!. وكأن قوته تظهر فقط عند الحافة وتبلغ أعظم ما يمكن أن تبلغ عند وصولك الحافة. ولكنك ما إن تقرر تجاوزها وتواصل الجري فإنه سيختفي بعد حين ولن يقوى على أن يضايقك مرة ثانية.

كنا نجري لمسافة 5 كم يومياً، ولكننا في ذلك اليوم جرينا لمسافة 18 كم!. فقط عندما تجاوزنا الحافة!.

لذلك فأن اليوم لا أخاف من الإقتراب من الحافة، لأني أعلم أني سأكتشف قوتي هناك – بعد الحافة!.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s