بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

يقول سيدنا جعفر: عجبت لم خاف ولم يفزع لقوله تعالى (حسبنا الله ونعم الوكيل). فإني سمعت الله بعقبها يقول (فانقبلوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء).

ويتابع قائلاً: وعجبت لمن اغتم ولم يفزع لقوله تعالى (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، فإني سمعت الله بعقبها يقول (فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين).

ويختم قائلاً: وعجبت لم مُكر به (والإنسان لا يقدر على مكر الناس وكيدهم لذلك يجب أن يفزع لرب الناس) ولم يفزع لقوله تعالى (وافوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد) فإني سمعت الله بعقبها يقول (فوقاه الله سيئات ما مكروا).

في هذا النص ثلاث وصفات قرآنية لمن خاف ولمن اغتم ولمن مُكر به. يرويها الشيخ الشعرواي في مقدمة تفسيره لسورة الفاتحة في معرض حديثه عن تفسير الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم.

ويعلق الشيخ الشعرواي في شرحه على أنك يجب أن تقرأ القرآن وكأنك تسمعه من الله تعالى، فسيدنا جعفر يقول فإني سمعت الله يقول. أي أنه لم يقل قرأت أن الله قال أو سمعت أحدهم يقرأ قوله تعالى، لا بل إنه تحسس القرآن بكليته وأحس أن الله يخاطبه فكان منه أن قال سمعت الله يقول.

وحتى تسمع القرآن بهذه الصفائية فيجب أن تكون وسوسة الشيطان بعيدة عن نفسك، لذلك عليك الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وأنت بذلك تستيعذ بالخالق على المخلوق فلا قدرة للشيطان عليك وأنت في معية الله سبحانه وتعالى. بعدها تبدأ باسم الله الرحمن الرحيم.

أكتب هنا عن تفسير الشعرواي للقرآن الكريم. ومما وجدته وأنا ألخص لتفسيره أننا مقصرون جداً جداً جداً في حق كتاب الله القرآن الكريم. فقد استغرقت في تبين معاني ثلث الحلقة الواحدة حوالي الأربعين دقيقة – فهل يكتب الله لي أن أنهي تلخيص التفسير كله؟ أدعو الله أن يقدرني على ذلك إنه على ما يشاء قدير.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s