بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

أحياناً لا أجد ما أكتب عنه هنا. لذلك يمكن أكتب عن المقالات التي أعمل عليها للمدونة الأم :).

أكتب حالياً مقالتين للمدونة الرئيسة الأولى عن الإدمان وقد قررت كتابتها بعد أن قرأت عن الموضوع وقد أثار في رأسي عدة أفكار رأيت أنها مترابطة ومن الضروري الحديث عنها في تدوينة خاصة بها. اليوم قررت أن أكتب مقالة أخرى ولكن عن موضوع آخر تماماً وهو الإلحاد. المقالة ستتحدث عن المشاكل التي يتوجب على الملحد أن يبحث عن حلول لها حتى يكون إلحاده ذا معنىً.

من تلك المشاكل الكبيرة هي أن الإلحاد يفترض أن الأديان هي من صنع البشر. هذا الافتراض إذا ما فكرت فيه بشكل كافٍ ستجد أنه افتراض مثير تماماً ومدهش فيما إذا كان حقيقة. لنأخذ الإسلام لى سبيل المثال. من وجهة نظر الملحد يجب أن يكون الإسلام ديناً مختلقاً من قبل محمد. ولكن ألا يضعنا هذا أمام مشكلة أو مجموعة مشاكل؟

هل يعقل لشخص واحد أن يختلق ديناً كاملاً بمثل هذا الكتاب الذي يدعي محمد أنه من عند الله تعالى؟ إذا كان الدين مختلقاً فمن أين جاء محمد بهذا الكتاب؟ هل يستطيع رجل أن يأتي بمثل هذا الكتاب المحكم؟

مشكلة أخرى هي أنه لا يوجد سيناريو يمكن أن يفسر كيف اختلق الإنسان هذه الأديان – أي لا توجد أدلة تاريخية على هذا الاختلاق!. فمثلاً لم نجد من شجع محمداً على مثل هذا العمل أو ساعده ثم اعترف بذلك بعد حين أو حتى مسودات للقرآن قبل أن يخرج لنا به محمد بصورته النهائية!.

ألا يؤرق كل ذلك ذهن الملحد؟ هل حقاً يمكن أن تكون الأديان مختلقة؟ سؤال يستحق التفكير.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s