بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العرش العظيم والصلاة والسلام على نبيه الكريم.

لا بد وأنك قرأت أو سمعت من يقول لك كن مثل شعاع الليزر وركز من جهدك لأن من شأن ذلك أن يمنحك قدرة شعاع اللزر على اختراق أشد الحواجز. التشبيه جميل للغاية ولكن يجب أن تعلم أنك لا يشترط أن تكون بقوة شعاع الليزر اللازمة لاختراق المعدن ولكن يكفي أن تكون بقوة شعاع ليزر قادر على الوصول لمسافة كافية (تحقيق الهدف) دون أن يتشتت.

تحتاج في حياتك إلى أن تركز على عدة أمور مهمة وأولها دراستك ولا شك. ولكن بالمقابل فإن جهدك لا ينبغي أن يُصرف كله على الدراسة لأن في حياتك أموراً مهمة سوى الدراسة. يجب عليك مثلاً أن تحاول تطوير مهارات أخرى في حياتك كتلعم لغة أخرى مثلاً، وهو ضرورة لا بد منها (وهنا لا نتحدث عن الانكليزية إنما عن لغة أخرى سوى الإنكليزية) ولكن بالمقابل يجب أن تعرف كيف تركز فلا تبذل كثيراً من الجهد كما لا القليل منها فقط. يجب أن يكون لديك القدرة على الموازنة بين الأمور المهمة في حياتك بالقدر الكافي لكل منها ومع الاحتفاظ بقدر كافٍ من التركيزعلى كل منها بحيث تستطيع الوصول لهدفك – فلا يشترط أن تدمره بتركيزك :).

لذلك يمكنن القول بأنك يجب أن تكون حزمة ضوئية في من التركيز ما يكفي للوصول لأهدافك دون أن تدمرها بالضرورة :).

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s